آخر لحظات الناشط عبود العمري على لسان صديقه الناجي

5

تحدث  محمد أبو شقرا، صديق الناشط الأردني الراحل عبدالله “عبود” العمري، الذي كان برفقته أثناء رحلته في جنوب افريقيا وحادث الطريق الذي حدث لهم ،تحدث عبر حسابه على انستقرام عبر خاصية “الستوري”عن اللحظات الأخيرة لعبود قبل أن يتوفى، وعن حالته واصدقائه الصحية بعد تعرضهم لحادث سير.

حيث كتب أبو شقرا: ” ابشركم ان وعبدالله قبل ما يتوفى نطق الشهادة وحكى لا إله إلا الله، وقبل هيك وانا باول الطريق قبل الحادث حكى انه كثير مبسوط بالرحلة.. الله يرحم روحو مات مبسوط”.

وطمأن أبو شقرا الأردنيين حول حالته ورفاقه الصحية، وقال: “احنا بخير ما فيه غير جروح ورضوض عندي وعند كل الشباب ومبارح بليل طلعنا من المستشفى كلنا الحمدلله .. الحادث اللي صار ما بطلع منو حدا عايش لانه عجل السيارة انفجر وقلبت 4 مرات بعدها ربنا ما اختار غير عبدالله يا ريت كنت انا محلو الله يرحم روحو لا تنسو من دعائكم.”

وختم ابو شقرا: “رحمك الله صديقي وحبيبي عبدالله ان القلب استحال رمادا من بعدك وانا على فراقك لمحزونون وإنا إليه لراجعون”.

ومن الجدير بالذكر أن وفاة  الناشط الاردني على مواقع التواصل الاجتماعي الشاب عبدالله “عبود العمري” عن عمر يناهز 23 عاما،بعد تعرضه  لحادث السير تعرض له و4 من أصدقائه في جنوب أفريقيا (كيب تاون)،مما أسفر عن وفاته وإصابة الآخرين ،حيث أثارت ههذه الحادثة صدمة وحزن كبير بين الأردنيين،الذين دعوا له بالرحمة والغفران خاصة وأنه يطل على متابعيه كل فترة من حسابه وكان أخر ستوري نشره قبل وفاته بـ5 ساعات .

التعليقات مغلقة.