أحداث الحلقة 48 الثامنة والأربعون من مسلسل قيامة عثمان

22

تترقب الجماهير المشاهدة للمسلسل التاريخي التركي قيامة عثمان أحداث الحلقة الثامنة والأربعين 48 من المسلسل ،والتي تحتوي على الكثير من الأحداث الشقية والمشوقة والمميزة والتي تنتظرها الجماهير بفارغ الصبر ومعرفة أهم الأحداث الجديدة في الحلقة 48 .

حيث يتلهف المشاهدون معرفة ما سوف يحل بالمؤسس عثمان بعد أن وقع فريسة لفخ نيكولا بعد خيانة دوندار له، فهل ستتم إصابة عثمان في هذه المواجهة أم أنه سيتم إنقاذه وكيف سيتم هذا الأمر في إطار أحداث درامية مشوقة .

أحداث الحلقة الـ48 الثامنة والأربعون من مسلسل قامة عثمان تعرض في الأربعاء من كل أسبوع في تمام الساعة الثامنة مساءً بتوقيت القاهرة والساعة التاسعة مساءً بتوقيت المملكة العربية السعودية وتركيا ، عبر قناة ايه تي في التركية ،ثم تنقل بعدها بساعة عبر مجموعة من المواقع الإلكترونية وبعد الفضائيات العربية يوم الخميس .

ملخص أحداث الحلقة الـ47 من مسلس قيامة عثمان :

تابع محبو المسلسل في الحلقة 47 من قيامة عثمان كيف أن مالخاتون وجدت الخاتم الخاص بالخائن، لكن للأسف لم تكن السيدة مالخاتون تعلم بأمر عثمان وأنه سيتحرك من أجل الإيقاع بنيكولا، ولم تعرف بأن عثمان هو من وقع في فخ نيكولا، وكان السبب هو الخائن دوندار والذي لم يتم كشفه لحد الآن، ولو أن مالخاتون أعطت الخاتم لعثمان حينها كان سيكشف خيانة دوندار، وبالتالي لم يكن عثمان سيقع في فخ نيكولا.

حيث ظهرت في الأحداث كيف أن السيدة مالخاتون عندما عثرت على الخاتم رأت عليه العلامة; وهذا ما دفعها بإخفاء الخاتم عن عثمان; من أجل أن تقوم بكشف الخائم الموجود داخل القبيلة، وبعدها تقوم بإخبار عثمان.

وخلال الأحداث ظهر عثمان وأتباعه محاصرين والسهام تنهال عليهم من كل مكان حيث أنهم وقعوا في الفخ ،ليستشهد الكثير من المحاربين الذي كانو برفقة عثمان فمن المحتمل أن بامسي وعبد الرحمن أخبروا السيد يوراكأرسلان وهذا حتى يلحقوا عثمان; وبالتالي سيتم إنقاذ عثمان ومحاربيه من هذا المأزق الكبير.

وكما أصبح معلوما لدى كل متابعين مسلسل قيامة عثمان أن دوندار يريد الحصول على السيادة بأية طريقة ولا يبالي بأي شيء، ولا يتعلم من أخطاءه التي يقع بها كل مرة  لدرجة أنه عقد إتفاق مع العدو نيكولا على الرغم من أنه قام بتعذيبه بالسابق مع السيد سافيجي والذي رأى الأخير أنه على خطأ ويدأ يدعم عثمان.

وقد كن دوندار قد سمع خطبة الشيخ أديب علي والتي ركز فيها على الخيانة،; إلا أن دوندار خرج من المجلس وكأنه لم يسمع شيئاً وقام بإخبار بيتروس بالأمر الذي خطط له عثمان، وأنه سيقوم بالإيقاع بنيكولا، ولهذا الآن المؤسس عثمان والمحاربين محاصرين من نيكولا وأعوانه، فما الذي سيحدث لعثمان الآن.

 

 

التعليقات مغلقة.